منتدى همس المحبه
اهلا بك اخي الزائر تنشرف بتسجيلك في منتدى زهرة الخليج

قصص محزنه ومؤثره عن البنات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص محزنه ومؤثره عن البنات

مُساهمة من طرف سلمي جاد في الإثنين يونيو 09, 2014 6:57 pm

قد ﻻ‌ تنام بعد سماعك لهذه القصة ، وقد تبكي طويﻼ‌ً ، وتحزن على هذه الفتاة ..

إنها فتاة**عمرها
**( 16 ) سنة .

قالت لها صديقتها : ما رأيك أن نفطر سوياً بعد خروجنا من اﻹ‌متحان .**
.
قالت الفتاة : ما عندي مانع .

ثمَّ ركبا السيارة سوياً ، وكان السائق يقود السيارة ، وهما في المرتبة الخلفية .

تقول الفتاة : ولم أشعر بنفسي إﻻ‌َّ وأنا خارج محيط البيوت ، والسيارة قد وقفت أمام مزرعة كبيرة ، والباب مفتوح ، فأدخلنا السائق إلى داخل المزرعة ، وإذا بي أرى مبنى أمامي ، وتفاجئت وإذا بمجموعة من الشباب يفتحون الباب ويُخرجونني منها . .**

وأدخلوني إلى داخل المبنى ، بكيت وارتفع صوتي . . ولكن ﻻ‌ أحد يسمع . . فلما دخلت . . رأيت مجموعة من الفتيات أمامي ، ومجموعة من الشباب ..

شعرت بالخوف والندم والحزن . ماذا يجري هنا ؟ وأين أنا ؟ ومن هؤﻻ‌ء ؟ وماذا سيفعلون بي هنا ؟

أسئلة كثيرة ترددت على ذهني في ثوانٍ سريعة ، ولكن لم أجد لها جواباً , ورأيت كاسات غريبة أمام الفتيات ، ولكنني علمت أنها كاسات ( خمر ) ، فأجبروني أنا والفتيات على شرب الخمر ، وشربنا وأصاب عقولنا ما أصابها ، فعشنا في " سُـكْر وإغماء للعقـل " .


وبعد ذلك نزعوا مﻼ‌بسي . . وبدأت الجريمة التي تتفطَّر لها السماوات السبع واﻷ‌راضين السبع ومن فيهن .

سالت دموعي . . وتقطَّع قلبي . . ولحظات ويذهب شرفي . . وتنتهي حياتي . .**

ليس أنا فقط ! بل كل الفتيات ، ذاقوا المرارة التي ذُقتُها . .

طبعاً كل هذه الجريمة كانت موثقة بالتصوير . . ليتم التهديد لنا بعدها . .

فرجعت . . ولكني . . ميتة . . نعم . . فقدتُ عفافي . . وشرفي . .**

يا اللــــــه ! هل صحيح ما جرى ؟ هل أنا في حلم أو في حقيقة ؟ يا تُرى هل فعﻼ‌ً ما جرى
؟
لقد رجعتُ ويا ليتني**

(( مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً )) .

لقد رجعتُ ولكن ! بدماء العفاف ، ودموع الحزن ، وآهات الحسرة . . .

يا تُرى كيف سأعيش بقية حياتي ؟ أم يا تُرى كيف سأذوق لذة النوم ؟ كيف سأتزوج**

وأكون زوجةً بكراً ؟

طال حُزني ، ولكن بعد أيام . . إذا بالهاتف يرن ، فرفعت السماعة وإذا به الشاب الذي {هدم

حياتي} ، يُهددني بالصور . . .

بكيت ، ولكنه مجرم وخبيث وفاسق ، لقد غابت عنه معالم الفطرة . . ومعاني اﻹ‌نسانية .**

. وأصبح ﻻ‌ يهتم إﻻ‌َّ بجريمة الزنا . . .

يا تُرى من سينصرني عليهم ؟ ومن سيحمي أعراض فتيات أُخريات ينتظرهم أمثال هذا**

المجرم ؟

أخي . اختى. ﻻ‌ تحرمني من دعوتك . . فأنا أكاد أموت ، بل الموت أرحم لي من هذه الحياة . . .
avatar
سلمي جاد
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 4
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى